الاثنين، 16 يناير 2017

ممتاز البحرة : رحل و معه جزء من ذاكرة جميع السوريين

رحل اليوم عن عالمنا الرسام و الفنان التشكيلي السوري ممتاز البحرة المبدع الذي شكلت رسوماته جزءاً أساسياً من طفولة جيل كامل من السوريين و السوريات.
ممتاز البحرة كان أحد الرسامين الأساسيين في مجلة "أسامة" السورية عند إطلاقها عام 1969، كما أنه مبدع شخصيات باسم و رباب و ميسون و مازن التي رافقت طلاب المدارس الإبتدائية في سوريا على مدى عقود من الزمن، كما قدم العديد من القصص المصورة في مجلتي "سامر" اللبنانية و "الطليعي" السورية. 
ممتاز البحرة رحل بصمت في دمشق التي تعاني آلام الحرب منذ سنوات عن 79 عاماً تاركاً وراءه رسومات ستظل محفورة في وعينا لوقت طويل. 







شاهد أيضاً :
هذه الوجوه رحلت عن عالمنا في 2016

هناك تعليق واحد:

  1. رحمه الله و اسكن روحه الجنة

    ردحذف