الجمعة، 26 أغسطس، 2016

هكذا كانت حياة الليل في بيروت



في عام 1955 نشرت مجلة "الجيل" مقالاً عن حياة الليل في العاصمة اللبنانية بيروت المعروفة بحب أهلها للحياة و المتميزة عن غيرها من مدن المنطقة بانفتاحها و تحررها النسبي، يقول المقال : "حياة الليل هنا لا تبدأ قبل الحادية عشرة مساءً، يطلب عشاق الليل في بيروت دائمأً ثلاث أشياء في سهرتهم، قنينة عرق، أركيلة، و صوت رخيم يغني الأغاني اللبنانية و راقصة ترقص على نغمات هذه الأغاني".
و يضيف محرر "الجيل" : "في بيروت نواد كثيرة ذات طابع غربي و الفرق التي تؤدي فيها تحضر من فرنسا و روادها من السياح الذين تمتلئ بهم بيروت". ثم يتابع : "معظم النوادي الليلية في بيروت تقدس الغرام و يستطيع العاشق أن يختلس قبلة من حبيبته دون أن يكون ذلك شيئاً غير عادي و دون أن يثير انتباه أحد".

" .. و أولى السهرات الشعبية الصميمة في بيروت هي سهرة مسرح التحرير و هو الوحيد الذي تقام عليه تمثيلية صغيرة بجانب الغناء و الاستعراض، و المسرح مليء دائماً عن آخره خصوصاً أن أجرة الدخول هي ليرة لبنانية". 
".. و معظم الأندية الليلية تقع على ساحل البحر و كلها متشابهة في كل شيء حتى البرنامج الذي يجب أن يحتوي على مطربة تقلد أم كلثوم، و أنجح الأغاني التي يطلبها الجمهور هي أغنية يا ظالمني".
 و على رغم مرور ست عقود على نشر هذا المقال و اختلاف الزمن و أحوال الناس، و رغم كل ما مر على لبنان خلال هذه العقود من حروب و صراعات، ما تزال بيروت حتى اليوم عاصمة الحياة  والمتعة بلا منازع حيث يقصدها السياح من منطقة الشرق الأوسط و مختلف بلدان العالم للاستمتاع بنمط الحياة المختلف الذي تقدمه و لا سيما حياة الليل و السهر.

شاهد أيضاً :

الخميس، 18 أغسطس، 2016

أسرار و خبايا من حياة مارلين مونرو السينما العربية



الشقراء الجميلة التي فتنت قلوب عشاق السينما العربية بجمالها و أنوثتها الطاغية حتى لقبت تارة بملكة الإغراء و تارة أخرى بمارلين مونرو الشرق، هي هند رستم التي كرسها أداؤها المميز في عشرات الأفلام التي لعبت فيها أدواراً أساسية كواحدة من أيقونات السينما المصرية في عصرها الذهبي.
ولدت هند رستم عام 1929 في الإسكندرية لوالد من أصول تركية، و أعطيت عند الولادة إسم ناريمان حسين مراد رستم، تلقت تعليمها في مدرستي "الفرير" و "سان فانسان دو بول"، و لم تتابع تحصيلها الجامعي بسبب ظروف أسرتها المادية الصعبة.
ظهور هند رستم السينمائي الأول كان في فيلم "أزهار و أشواك" سنة 1947، يومها لعبت الأقدار لعبتها مع ابنة الثمانية عشرة ربيعاً حين رافقت صديقة لها بالصدفة إلى مكتب فني يقوم بتشغيل الكومبارس فوقع الاختيار عليها من قبل المخرج عز الدين ذو الفقار لتشارك في الفيلم، في ذلك الوقت لم يخطر ببال ناريمان الصغيرة و هي تقف أمام الكاميرا لأول مرة أن هذا الظهور البسيط سوف يكون الخطوة الأول في مسيرة الألف ميل من الشهرة و النجاح.
بعد "أزهار و أشواك" تواصل ظهور هند رستم ككومبارس في عدد من الأفلام، حتى أنها ظهرت ككومبارس صامت إلى جانب ليلى مراد خلال أدائها لأغنية "اتمختري يا خيل" في فيلم "غزل البنات" عام 1949.
لكن كل شيء تغير بعد زواج هند رستم من المخرج حسن رضا الذي أسند إليها دوراً أساسياً في فيلمه "العقل زينة" عام 1950 قبل أن تسجل في السنة نفسهأ ظهوراً مميزاً مع المخرج الشاب يوسف شاهين في أول أفلامه "بابا أمين".
في السنوات التالية انطلقت هند رستم كالسهم في سماء النجومية فقدمت مجموعة من أهم الأدوار في أفلام مثل "رد قلبي" (1957) ، "لا أنام" (1957)، "الأخ الكبير" (1958)، "باب الحديد" (1958)، "إشاعة حب" (1959)، "شفيقة القبطية" (1962)، "الراهبة" (1965)، و "الخروج من الجنة" (1967)، أما آخر ظهور سينمائي لها فكان في فيلم "حياتي عذاب" عام 1979 و الذي اعتزلت العمل الفني من بعده و هي في قمة مجدها.
تقول هند رستم عن اعتزالها : "حين كنت شابة كنت أعود إلى بيتي ليلاً بعد منتصف الليل لأشعر بأن الناس نامت و أنا ما زلت أعمل فكنت أبكي طويلاً .. اليوم أنا سعيدة أعيش مع هواياتي القراءة و مشاهدة التلفزيون، و أحب لقاء الأصدقاء و السفر، أما أجمل ما في حياتي فهو حفيدي محمد و السعادة التي أحس بيها حين يناديني تيتة".
في يوم 8 آب أغسطس 2011 رحلت هند رستم عن عالما اثر أزمة قلبية عن 82 عاماً و كانت وصيتها لابنتها بسنت أن لا تسمح بتقديم سيرتها في عمل درامي لأنها كانت تكره أن تتحول حياتها إلى وسيلة لتسلية للناس.

الاثنين، 15 أغسطس، 2016

لغز انتحار الجميلات


كثيراً ما يكون شقاء الانسان و انسداد الأفق أمامه أو انعدام الفرص سبباً من أسباب الاقدام على الانتحار، ففي هذه الحالة قد يكون الوضع البائس الذي وصل اليه الشخص مبرراً منطقياً للتخلص من الحياة، و لكن ماذا عن أناس أنعمت الطبيعة عليهم بكل ما قد يحلم واحدنا به من شهرة و جمال و مال و صحة و محبة غامرة من ملايين البشر، ماذا عن نجمات السينما و المسرح اللاتي تحولن إلى أيقونات للغواية و الجمال ثم انتهى الأمر بهن في نهاية المطاف بالانتحار وسط ذهول و تعجب الملايين.
حالات انتحار المشاهير و لا سيما نجمات الفن و المجتمع تكررت مرات عديدة حتى بدأ علماء النفس ينظرون لهذه الظاهرة كحالة جديرة بالدراسة، فهي ليست مجرد حالات فردية نادرة، بس هي مشكلة حقيقية تدل على حالة الاكتئاب الشديد الذي تصل له الكثير من النجمات نتيجة لأضواء الشهرة و التي و ان أعطت النجمة الكثير الا أنها تسلب منها ما هو أهم و أثمن كالخصوصية و و الطمأنينة و الأمان و الاستقرار النفسي و العاطفي.
"أنتيكا" تفتح معكم ملف أشهر حالات الانتحار لمجموعة من أجمل و أشهر النجمات :

- مارلين مونرو : نجمة الاغراء الأولى في تاريخ هوليوود وجدت ميتة في سريرها يوم 5 آب أغسطس 1962 و كانت تبلغ من العمر 36 عاماً، و رغم كثرة الشكوك التي حامت حول وفاتها إلا أن التقارير الرسمية قالت بانه انتحار بجرعة زائدة من الكحول و العقاقير المنومة.

- داليدا : النجمة الاستعراضية التي طبقت شهرتها الآفاق وجدت ميتة في شقتها يوم 3 أيار مايو 1987 بعد أن تناولت جرعة زائدة من الحبوب المهدئة و تركت ورائها رسالة تقول "سامحوني الحياة لم تعد تحتمل".

- سو هاملتون : ممثلة أمريكية و واحدة من نجمات مجلة "بلاي بوي" الذائعة الصيت، انتحرت عام 1969 و كان عمرها 24 عاماً باطلاق النار على نفسها من مسدس.

- فايث بيكون : ممثلة و راقصة امريكية، كانت تلقب بأنها "أجمل راقصة في أميركا"، انتحرت يوم 26 أيلول سبتمبر 1956 برمي نفسها من نافذة الفندق الذي كانت تقيم فيه و كانت عمرها وقتها 46 سنة.

- ماغي ماكنمارا : ممثلة و عارضة أزياء أمريكية وجدت منتحرة يوم 18 حزيران يونيو 1978 بعد تناولها لجرعة زائدة من المواد المهدئة و كانت في التاسعة و الأربعين من عمرها.

- كابوسين : ممثلة و عارضة أزياء فرنسية انتحرت يوم 17 آذار مارس 1990 حين قفزت من شرفة شقتها الواقعة في الطابق الثامن في أحد مباني مدينة لوزان السويسرية بعد معاناة طويلة من الاكتئاب و كانت وقتها في سن الثانية و الستين.

- رومي شنايدر : النجمة السينمائية الجميلة التي كانت تحمل الجنسيتين الفرنسية و الألمانية وجدت ميتة في شقتها في باريس يوم 29 أيار مايو 1982 بعد أن تناولت جرعة زائدة من الكحول و الحبوب المنومة.

- كريستين باسكال : ممثلة و مخرجة و كاتبة فرنسية انتحرت عام 1996 و كان عمرها 42 سنة برمي نفسها من احدى نوافذ المصح النفسي الذي كانت تتلقى العلاج فيه في احدى ضواحي باريس.

- لوسي جوردن : ممثلة و عارضة أزياء بريطانية شاركت في عدة أفلام أمريكية من بينها الجزء الثالث من سلسلة "سبايدر مان"، قام بشنق نفسها في شقتها الباريسية يوم 20 أيار مايو 2009 و كانت في االتاسعة و العشرين من العمر.



الأربعاء، 10 أغسطس، 2016

سلاح هتلر الأخير


هي أولى الصواريخ بعيدة المدى و أولى الطائرات من دون طيار في التاريخ، انها صواريخ V1 و V2 التي كانت آخر الأسلحة السرية في جعبة الزعيم النازي أدولف هتلر و التي وعده أعوانه أنها سوف تقلب موازين الحرب لصالحه لكنها لم تفعل، فبعد نزول الحلفاء في نورماندي صيف 1944 أشهر النازيون سلاحهم الأخير الذي عمل خبراء سلاح الجو لسنوات على تطويره، فشهد يوم 13 حزيران يونيو سقوط أولى الصواريخ الألمانية على العاصمة البريطانية لندن، و رغم أن السلاح الجديد لم يغير شيئاً من نتيجة الحرب الا أنه أدخل الرعب لعام كامل في قلوب سكان المملكة المتحدة مسقطاً بين صفوفهم عشرات الآلاف من القتلى و الجرحى معظمهم من المدنيين بالاضافة إلى الدمار الكبير الذي خلفه ورائه.
سلاح هتلر السري هذا كان النواة الأولى للصواريخ الاستراتيجية العابرة للقارات و للطائرات من دون طيار التي تعتمد عليها اليوم الكثير من الدول الكبرى كسلاح شديد التدمير و منخفض التكاليف من حيث الموارد البشرية.