الأحد، 20 أغسطس، 2017

لقطات نادرة من كواليس فيلم "الرسالة"


 المخرج مصطفى العقاد مع النجمة السورية منى واصف والنجمة اليونانية ايرين باباس اللتين قامتا بدور هند بنت عتبة في النسختين العربية والعالمية من الفيلم

 المخرج مصطفى العقاد مع النجمين أنطوني كوين وعبد الله غيث اللذين قاما بدور حمزة عم الرسول 

 المخرج مصطفى العقاد يتحدث إلى الممثل المصري عبدالغني قمر الذي قام بدور أمية بن خلف والممثل الليبي علي أحمد سالم الذي قام بدور بلال بن رباح 

 المخرج مصطفى العقاد يتحدث إلى النجمة اليونانية ايرين باباس 

كاتب الفيلم هاري كريج مع المخرج مصطفى العقاد والنجم العالمي أنطوني كوين

المخرج مصطفى العقاد يعطي بعض التوجيهات للنجم العالمي أنطوني كوين

في الفندق خلال تصوير الفيلم في المغرب الممثل اللبناني محمود سعيد الذي قام بدور خالد بن الوليد مع الممثلة السورية منى واصف التي أدت دور هند بنت عتبة والممثل الليبي سالم قدارة الذي قام بدور وحشي

خلال إحدى الاستراحات منى واصف وايرين باباس 

خلال تصوير مشهد المبارزة التي كان أحد أطرافها الإمام علي كان المخرج مصطفى العقاد هو من يقف خلف الكاميرا ويحمل سيف ذو الفقار 

منى واصف وعبد الله غيث في كواليس الفيلم 

المخرج مصطفى العقاد يحيط به نجوم النسختين العربية والعالمية: عبد الله غيث، منى واصف، ايرين باباس، وأنطوني كوين

شاهد أيضاً:

الجمعة، 11 أغسطس، 2017

بالصور: الصيف والبحر في العالم العربي زمان!


مسابح الحبانية (العراق) 1983

 شاطئ ستانلي - الإسكندرية 1931

  شاطئ ستانلي - الإسكندرية 1930

  شاطئ ستانلي - الإسكندرية في الخمسينات 

 شاطئ العجمي (مصر) 1956

 بلاج جمصة (مصر) 1960

 بلاج الإسكندرية (مصر) 1961


 الشواطئ المصرية 1964

 شاطئ سيدي عبد الرحمن (مصر) 1964

 شواطئ بيروت 1965

 مسبح فندق السان جورج (بيروت) 1966

  مسبح فندق السان جورج (بيروت) 1966

 شاطئ اللاذقية (سورية) 1970

  شاطئ اللاذقية (سورية) 1970

  شاطئ اللاذقية (سورية) 1970

 مسابح بغداد 1972

 شواطئ الكويت 1974

 شاطئ راس البر (مصر) 1972

 شاطئ بيروت 1977

الأربعاء، 9 أغسطس، 2017

الشخصيات الحقيقية لمسلسل ناركوس حول حياة امبراطور المخدرات بابلو اسكوبار


 امبراطور المخدرات الكولومبي  بابلو اسكوبار قام بدوره في المسلسل الممثل البرازيلي واغنر مورا

زوجة  بابلو اسكوبار ماريا فيكتوريا هيناو أطلق عليها في المسلسل إسم "تاتا" وقامت بدورها الممثلة المكسيكية باولينا غايتن 

عشيقة بابلو اسكوبار الصحفية فرجينيا فاليجو أطلق عليها في المسلسل إسم "فاليريا فيليز" وقامت بدورها الممثلة الأمريكية ذات الأصول المكسيكية ستيفاني سيغمان 

عميلا مكافحة المخدرات الأمريكيان ستيف مورفي وخافيير بينيا قام بدورهما في المسلسل كل من الممثل الأمريكي بويد هولبروك والممثل الأمريكي ذي الأصول التشيلية بيدرو باسكال  

الرئيس الكولومبي سيزار جافيريا قام بدوره في المسلسل الممثل المكسيكي راوول مينديز 


ابن عم بابلو اسكوبار وذراعه اليمنى جوستافو جافيريا قام بدوره في المسلسل الممثل الكولومبي خوان بابلو رابا


شاهد أيضاً: 

كيف نظر العرب لأثارمصر القديمة ؟؟ خرافات وأساطير وكنوز مدفونة!



حين دخل العرب مصر في القرن السابع الميلادي وجدوا أمامهم آثاراً عمرها آلاف من السنين، حيث يكفي لنا فقط أن نتخيل أن الهرم وقتها كان عمره نحو 3 آلاف عام!، فكيف نظر الفاتحون القادمون من شبه الجزيرة العربية لهذا الكنز التاريخي وما خلفه من حضارة وتاريخ ، علماً أن كثيراً من المعلومات التي نعرفها اليوم عن الحضارة الفرعونية لم يتم الكشف عنها إلا في القرون القليلة الماضية، وقد كانت مجهولة بالكامل لأهل ذلك الزمان.

أبو الهول طلسم للرمل والرياح :

نظر العرب إلى تمثال أبي الهول على أنه طلسم سحري، فذكر القاسم بن يوسف التجيبي السبتي في كتابه "مستفاد الرحلة والاغتراب" إن المصريين يزعمون أن أبا الهول طلسم للريح، وانه لو ذهب لأتلفت الريح مصر، في حين ذكر زكريا بن محمد بن محمود القزويني في كتابه "آثار البلاد وأخبار العباد" أنه طلسم للرمل لئلا يغلب على منطقة الجيزة.

أما عن تشويه أنف أبي الهول فيذكر المقريزي أن أحد مشايخ الصوفية و يدعى محمد صائم الدهر أعلن سنة 807 هجرية عن نيته محاربة المنكرات، فحاول تحطيم وجه أبي الهول باعتباره صنماً، إلا أن لم يتمكن إلا من تحطيم الأنف كونه اضعف جزء في الوجه، وإثر تلك الحادثة غلب الرمل على أراض كثيرة في منطقة الجيزة، ما جعل أهل تلك النواحي يعتقدون أن سبب ذلك هو التشويه الذي حل بوجه أبي الهول.

المومياوات وشفاء المرضى :

ساد بين العرب اعتقاد بأن المصريين القدماء الذين صنعوا تلك الآثار المذهلة لم يكونوا أناساً طبيعيين، ونسبوا إليهم الكثير من الخوارق، ما أدى إلى انتشار أفكار ممزوجة بخرافات روج لها بعض الرحالة والمؤرخين، فشاعت وخاصة في العصور الوسطى فكرة مفادها أن قليلاً من مسحوق مومياء مصرية قديمة كفيل بشفاء كل العلل والأمراض مهما كانت مستعصية، ومن بين من أشاروا إلى هذا الأمر أبو عبد الله بن محمد الحميري في كتابه "الروض المعطار في خير الأقطار" في سياق حديثه عن مدينة قوص في صعيد مصر.


لغز بناء الهرم :

وقف العرب مذهولين أمام الكيفية التي بني بها الهرم، فنسبوا بناءه إلى مجموعة من الخرافات والأساطير، من بينها رواية ذكرها كل من المقريزي والسيوطي، تربط بين بناء الهرم وطوفان نوح الذي ذكر في التوراة والقرآن، و تقول الرواية أن من بنى الهرم هو ملك مصر سوريد بن سلهوق بن شرياق، وذلك قبل الطوفان بثلاثمئة عام، وسبب ذلك أنه رأى في نومه كأن الأرض انقلبت بأهلها، وكأن الخلق هاربون على وجوههم، وكأن الكواكب قد تساقطت من السماء، فما كان من بن سلهوق إلا أن جمع كبار الكهنة، وأخبرهم بما رأى، فدرسوا ارتفاع الكواكب وأحوالها، وأُخبروه بأمر الطوفان، فأمر الملك عند ذلك ببناء الأهرامات التي ملأها بالطلاسم والعجائب والكنوز.

كنوز الفراعنة المدفونة :

ويشير المقريزي إلى أحد العلوم التي نشأت في مصر وهو "علم الكنوز"، مشيراً إلى أن وثائق هذا العلم كُتبت فيها الأماكن التي توجد فيها النفائس والأموال المدفونة، وقد نقلها الروم لما خرجوا من مصر والشام وأودعوها في عاصمتهم القسطنطينية.

انتشار أخبار تلك الكنوز وظهور بعضها بالفعل من وقت لآخر كانا كفيلين بأن يسعى الخيال الشعبي إلى تفسيرها بشتى السبل، ومنها ما ذكره السيوطي في كتابه "كوكب الروضة" إن فرعون كان يخصص جزءاً من كل قرية يدفن فيه الكنوز تحسباً لنائبة أو حائجة تنزل بأهل القرية، فى حين رأى فيها البعض الآخر كنوز النبي يوسف وكنوز الملوك الذين جاؤوا من قبله ومن بعده.

شاهد أيضاً: