السبت، 21 أكتوبر 2017

بالصور: أشهر 10 أغلفة في تاريخ "بلاي بوي"



أعلنت مجلة "بلاي بوي" مؤخراً أنها و للمّرة الأولى في تاريخها، ستقدم عارضة متحوّلة جنسياً. في عددها الخاص بشهر نوفمبر - تشرين الثاني 2017، وهو العدد الأوّل الذي يصدر بعد وفاة هيو هيفنر مؤسس المجلة عن 91 عاماً. 

الجدل الذي أثاره إعلان "بلاي بوي" هذا ليس غريباً على المجلة، التي أثارت الكثير من الضجة والجدل منذ ظهورها الأول عام 1953، "أنتيكا" اختارت لكم بهذه المناسبة الأغلفة العشر الأكثر شهرة في تاريخ المجلة الرائدة في مجال الصحافة الإباحية في أميركا والعالم.


 1.عدد كانون الأول - ديسمبر 1953 : هو العدد رقم 1 من المجلة وقد حمل صورة نجمة الإغراء الأولى في هوليوود آنذاك مارلين مونرو 

2. عدد أكتوبر - تشرين الأول 1971 : حمل صورة الموديل السمراء دارين شتيرن، وقد أثار هذا الغلاف الكثير من الضجة كونه أول غلاف  في تاريخ "بلاي بوي" يحمل صورة فتاة أمريكية من أصول أفريقية

3. عدد أكتوبر - تشرين الأول 1977 : حمل هذا العدد صورة المغنية والممثلة الشهيرة باربرا سترايسند، وقد أرفقت الصورة بتعليق يقول "ماذا تفعل فتاة يهودية جميلة مثلي على غلاف بلاي بوي"

4. عدد ديسمبر - كانون الأول 1978 : حمل هذا الغلاف صورة الممثلة فرح فاوست التي كانت قد حققت شهرة واسعة وقتها من خلال المسلسل التلفزيوني "ملائكة تشارلي"

5. عدد سبتمبر - أيلول 1985 : حمل هذا الغلاف صورة المغنية الشابة والمثيرة للجدل مادونا في حين احتوى العدد صوراً عارية لها  

6. عدد أكتوبر - تشرين الأول 1993 : حمل الغلاف صورة الممثل الكوميدي الأمريكي جيري ساينفيلد، وهي من المرات النادرة جداً في تاريخ المجلة التي ظهر فيها رجل على أحد أغلفتها 

7. عدد يناير - كانون الثاني 1995 : الممثلة درو باريمور ابنة الـ 19 عاماً والتي عرفها الجمهور كطفلة على شاشة السينما، صدمت الجميع حين ظهرت في صورة جريئة على غلاف هذا العدد من "بلاي بوي" 

8. عدد أكتوبر - تشرين الأول 1998 : حمل هذا الغلاف صورة شبه عارية لأيقونة الجمال والأناقة في التسعينات سيندي كروفرد

9. عدد ديسمبر - كانون الأول 2007 : حمل هذا العدد صورة نجمة تلفزيون الواقع كيم كارداشيان تحت عنوان "نجمة الجنس القادمة في هوليوود"

10. عدد نوفمبر - تشرين الثاني 2009 : مرة جديدة صدمت "بلاي بوي" جمهورها حين وضعت شخصية كرتونية هي مارج سيمبسون من مسلسل "عائلة سيمبسون" الشهير على غلافها، وقد تسائل الجمهور عن الغاية من هذا الغلاف خاصة أن وضعية الغلاف جاءت شبيهة بغلاف العارضة السمراء دارين شتيرن الشهير (المذكور أعلاه) عام 1971 

شاهد أيضاً: 

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق